Uncategorized

فن القراءة The art of Reading

《 يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

بحث بعنوان فن القراءة :

محاور البحث :

المقدمة

الجزء الاول

١/القراءة / تعريفها

٢/أنواع القراءة

٣/القراءة التصويرية

الفصل الثاني

١/خطوات القراءة التصويرية

  • الإعداد
  • النظرة الشاملة
  • النظرة التصويرية
  • التنشيط
  • القراءة المتسارعة

الفصل الثالث

١/العلاج بالقراءة

٢/أقسام العلاج بالقراءة

٣/الفجوة الرقمية

٤/ارتباطات الفجوة الرقمية

المصادر

◈◈◈ المقدمة ◈◈◈

ليست القراءة ان تميز الكلمة وحروفها وتعرف ضبطها بالحركات وتعرف معناها فقط بل هي ان تصل الى عمق وخيال كل كتاب تجربه بل تبحر في اعماق الكلمات وتتجول بين السطور تارة وبين القصور تارة ترى عجائب الدنيا تارة وتدخل عمق الانسان تارة اخرى وهذا لا يحدث بسهولة بل يحتاج الى مهارة واتقان فن القراءة .

لقد تناولت في بحثي هذا موضوعات متعددة عن فن القراءة وبينت في الفصل الاول تعريف القراءة وأنواعها ثم تطرقت الى موضوع القراءة التصويرية وخطواتها في الفصل الثاني ثم تناولت في الفصل الثالث موضوع الفجوة الرقمية وارتباطاتها .

◈◈◈ الفصل الأول ◈◈◈

القراءة :

  • وهي قدرة بصرية صوتية او صامتة يفهم بها الفرد ويعبر بها .
  • القراءة تعني استخلاص المعنى من المادة المكتوبة وتحليل رموزها .
  • القراءة تنطوي على الانتباه والإدراك والتذكر والفهم والتذوق والانفعال .
  • القراءة هي القدرة على تقوية الحواس والذاكرة والعقل للحصول على الكثير من المعرفة .
  • القراءة هي استرجاع منطقي او عقلي للمعلومات في الدماغ وتكون المعلومات على شكل رموز أو حروف أو صور .

أنواع القراءة :

تنقسم القراءة الى نوعين أساسيين وهي :

١/القراءة الجهرية

٢/القراءة الصامتة

مهارات القراءة الجهرية :

اخراج الحروف من مخارجها والالتزام بمواضع الوقف الصحيحة .

القراءة الصحيحة الخالية من الأخطاء والتعبير الصوتي عن المعاني المقروءة .

مهارات القراءة الصامتة :

  • هي فهم معاني الكلمات والتراكيب وتحديد أهداف الكاتب وموضوعه .
  • تحديد الافكار الرئيسيّة والفرعية والتمييز بينها .
  • اختيار عنوان مناسب للمادة المقروءة .
  • المحفزات التي تحبب القراءة الى النفس .
  • اتخاذ الوضع الصحيح للقراءة .
  • اختيار مكان هادئ جيد التهوية بعيد عن الضجيج والاصوات المزعجة .
  • اختيار الاوقات المناسبة للقراءة بحيث لا تكون وقت الراحة او سماع الأخبار او مشاهدة التلفاز فإن انشغال السمع او النظر يفقد التركيز .

القراءة التصويرية :

تهدف القراءة التصويرية الى الانتهاء من قراءة المواد المطبوعة في الوقت المتوافر لديك بمستوى الاستيعاب الذي يتم تحديده حسب طبيعة المادة وبالتالي تتلخص الاهداف كالآتي :

١/تسريع القراءة وتنمية الاستيعاب

٢/اكتشاف القدرات غير المحدودة

٣/تعلم اُسلوب القراءة التصويرية

٤/فلترة المعلومات

◈◈◈ الفصل الثاني ◈◈◈

خطوات القراءة التصويرية :

  • الإعداد .
  • النظرة الشاملة .
  • النظرة التصويرية .
  • التنشيط .
  • القراءة المتسارعة .

ـــــــ الإعداد ـــــــ

ادخل الحالة المثالية في القراءة :

من اجل بيان الهدف من القراءة بوضوح ادخل الحالة المثالية للقراءة اي تحديد نقطة التركيز وذلك لتعزيز الثقة بالنفس وزيادة الفضول وزيادة التحفيز والاسترخاء الذهني والجسدي .

ان الاستعداد للقيام بالقراءة التصويرية هي اكبر من مجرد تناول الكتاب للقراءة انه ينطوي على بيان هدفك وتحديد نقطة التركيز للدخول في الحالة المثالية للقراءة .

هناك مقولة تقول الحالة الذهنية هي كل شيء اي ان حالتك الذهنية يجب ان تكون ايجابية وتمتلك الثقة العالية بنفسك وإمكانياتك وتتوقع السرعة والانجاز اذا كان هذا هو المراد فسوف تلاحظ ان كامل قدراتك تقودك نحو الحالة المرجوة لذلك عندما تكون في حالة تركيز شديد وتوقعات ايجابية فسوف تحقق المعجزات .

عندما تقرأ بفعالية اكبر يكون جسمك مسترخيا وذهنك يقظا واذا حافظت على اليقظة فأنك تكون اكثر قدرة على الاستيعاب والاحتفاظ بالمعلومات واسترجاع ما قرأته .

ـــــــ تحديد الهدف من القراءة ـــــــ

عندما نحدد هدفنا بوضوح فأننا نزيد من فرص تحقيق الهدف بشكل كبير فالهدف يطلق عنان القدرة بل هو المحرك الذي يقوم نظام القراءة التصويرية باستخدام كامل قدراتنا الذهنية .

ان تحديد الهدف بإحساس قوي للهدف يحقق مشاعر جديدة تجاه المادة المقروءة وعندما يكون لديك هدف قوي يصبح جسمك قويا ومتيقظا ويقلل التشتت والسرحان بنسبة كبيرة جدا هذا النوع من القراءة يتطلب مزيدا من السرعة وصياغة اهداف واضحة ومحددة .

ـــــــ النظرة الشاملة ـــــــ

هي استكشاف المادة المقروءة قبل الخوض بالتفاصيل والتعرف على خريطة الكتاب ومعرفة اُسلوب المؤلف وهيكلية تنظيم المعلومات في عقلك تتألف المادة بوضوح للمضي قدما في تحقيق هدفك من القراءة .

من خلال ذلك يمكن القول ان النظرة الشاملة تساعدك على :

  • إيجاد شعور عام بما تتناوله المادة المكتوبة .
  • الحصول على التعلم الفعّال البدء من الكل الى الجزء .
  • التعرف على الهيكل والنسق او المخطط المستخدم في تقديم المعلومات .
  • ملاحظة الكلمات الرئيسة التي يستخدمها المؤلف .
  • مراجعة ما تعرفه عن المادة وما تريده من أفكار .
  • تحديد أماكن المعلومات في الفقرات والفصول .
  • تحديد ما إذا كنت تريد قراءة المزيد ام لا ولأي غرض .
  • وضع الأسئلة التي تريد ان تجيب عنها بمزيد من القراءة .

ـــــــ مراحل النظرة الشاملة ـــــــ

١/ القراءة الأولية للمادة المكتوبة

٢/ استخراج الكلمات الرئيسيّة

٣/ المراجعة وإعادة تحديد أهدافك للمضي قدما

ـــــــ النظرة التصويرية ـــــــ

يقول (إميل كو) عندما تصطدم الإرادة بالخيال فأن الخيال سيفوز على الدوام .

ـــــــ تعريف النظرة التصويرية ـــــــ

هي مفتاح النجاح في القراءة التصويرية وتعتمد على القدرة الطبيعية للدهن في معالجة المعلومات بصورة غير واعية .

ان النظرة التصويرية تعرض لذهنك أنماطا من النصوص بالطريقة نفسها التي يتعلم بها عقلك بشكل طبيعي .

ان النظرة التصويرية جوهرية لاستيعابك وتآلفك مع المادة المقروءة وتقسم الى المراحل التالية :

  • التهيؤ الذهني والنفسي والجلوس في المكان البعيد عن المشتتات .
  • التصفح من خلال النظرة التصويرية لرؤية واضحة .
  • المحافظة على حالة إيقاعية ثابتة قم بالتصفح من الصفحة الاولى الى نهاية الكتاب .

ـــــــ التنشيط ـــــــ

هو الاستعراض الفوري للمادة المقروءة بعد النظرة التصويرية وتستخدم هذه الخطوة للتركيز على المادة المكتوبة وملاحظة ما يهمك مع وضع الأسئلة التي تريد الاجابة عنها اثناء التنشيط باستخدام تقنيات الربط لتحفيز الذاكرة يمكنك استخدام أساليب التلخيص ومناقشة المواد المقروءة مع الاخرين او التفكير في التفاصيل التي تهتم بها .

والتنشيط هو الخطوة التالية في نظام القراءة التصويرية باستخدام كامل قدراتك الذهنية يعطيك الإدراك الواعي المطلوب لتحقيق هدفك من خلال عملية التنشيط تستكشف الطرق التي يمكن من خلالها معرفة الوصول الى المعلومات التي نحتاجها من المواد التي تقرأها قراءة تصويرية عندما يتفاعل المرء مع المعلومات يحدث الاستيعاب .

ـــــــ للاستيعاب أربع مستويات ـــــــ

  • الإدراك .
  • الألفة .
  • المعرفة .
  • الخبرة .

ـــــــ وهناك نوعان للتنشيط ـــــــ

١/ التنشيط التلقائي

٢/ التنشيط الإرادي ويقسم إلى :

  • المعاينة اللاحقة .
  • تحفيز العقل بالأسئلة .
  • القراءة اللمحية .
  • القراءة المركزة .
  • القراءة القافزة .
  • الخريطة الذهنية .

ـــــــ القراءة المتسارعة ـــــــ

تعتبر القراءة المتسارعة مماثلة للقراءة السريعة مع فارقين هامين :

اولا / تأتي القراءة المتسارعة بعد الخطوات الاخرى من نظام القراءة التصويرية باستخدام كامل القدرات الذهنية .

ثانيا / ان سرعة القراءة المتسارعة مرنة للغاية .

كما ان هناك نقطة مهمة في القراءة المتسارعة وهي أنك دائم التنقل ولا تتوقف لشغل نفسك بالمعلومة التي قد لا تفهمها انه امر عادي ان تقف عندما لا تفهم ما تقرأه وهذا جزء من النموذج القديم من القراءة وبدلا من ذلك استمر في القراءة .

ـــــــ أسباب بطء القراءة ـــــــ

  • الارتداد .
  • التلفظ .
  • القراءة كلمة كلمة .
  • قلة التدريب .
  • السرحان .
  • عدم استخدام مؤشر السرعة والتدريب عن الرؤية المركزة على الكلمات .
  • ضعف التركيز العام .

◈◈◈ الفصل الثالث ◈◈◈

 

ـــــــ العلاج بالقراءة ـــــــ

أهمية العلاج بالقراءة :

يعاني الانسان في حياته من مشكلات نفسية واجتماعية متعددة الأنواع والاسباب مثل الخوف والقلق والخجل والانطواء على النفس والحزن والكآبة وما اليها وهي في مجملها ذات أسباب نفسية او اجتماعية لا يمكن شفاؤها بالدواء وحده بل هي بحاجة الى نفسية واجتماعية لحالة المريض قصد إيجاد السبل الكفيلة بمعالجتها عبر وسائل لا تعتمد الدواء وحده بل تستخدم ايضا طرقا اخرى للعلاج أهمها القراءة من خلال الكتب المناسبة لهؤلاء المرضى كل وفق حالته التي يعاني منها في الوقت المناسب وهو امر يشبه الى حد بعيد ما يجري بين الطبيب النفسي والمريض قد تخلصه مما يعانيه من اكتئاب نفسي

ـــــــ أقسام العلاج بالقراءة ـــــــ

١/العلاج بالعلاج المؤسسي :

وهو الذي تتم معالجة المرضى عبره داخل المؤسسات الاستشفائية اي اثناء إقامتهم بالمستشفيات وبخاصة منها مستشفيات الأمراض العقلية وهو نوع يتراجع استخدامه اليوم .

٢/العلاج بالقراءة الإكلينيكي :

ويعني استخدام الانتاج الفكري الخيالي بالدرجة الاولى لمعالجة المرضى بالأمراض العاطفية او السلوكية ويتم هذا العلاج داخل المستشفيات او خارجها وهو يعتمد التوجيه القرائي المناسب لكل مريض على حده وتوجيهه لقراءة الكتب المناسبة له مع متابعة حالته باستمرار لمعرفة مدى تحسنه والكتب التي يحتاجها في كل مرحلة ينتقل اليها .

٣/العلاج بالقراءة العام :

وهو نوع يتوجه للقراء العاديين كعلاج وقائي يستخدم للإنتاج الفكري بنوعية الخيالي والعادي وذلك قصد تنمية المدارك والحفاظ على مواجهة مشكلات الحياة وهمومها وشغل أوقات الفراغ بالنافع المفيد

ـــــــ الفجوة الرقمية ـــــــ

تعريفها :

وهي المسافة المعلوماتية التي تفصل بين المجتمعات النامية والمجتمعات المتقدمة اي بين دول الشمال ودوّل الجنوب .

وتعد الفجوة المعلوماتية احدى المشكلات الكبرى التي يعاني منها عالمنا المعاصر وهي ترتبط بعدة أمور منها المحيط الذي نعيش فيه ومستقبل هذا العالم ونحن جزء منه .

والفجوة التي نتحدث عنها واسعة بين قلة من سكان العالم تشكل نسبة 20% منه وهي تعيش في الدول المتقدمة وبين كثرة من السكان تقدر ب 80% منه تعيش في البلدان النامية والفقيرة وكان من المتوقع ان تقدم تقنيات المعلومات والاتصال المتطورة تحسينات ملحوظة على شروط الحياة في البلدان النامية والفقيرة .

ـــــــ ارتباطات الفجوة الرقمية ـــــــ

تشير الدراسات ان الفجوة المعلوماتية ترتبط أساسا بأمرين هامين هما الدخل القومي والبيئة الثقافية للمجتمع هذا فضلا عن أمور هامة أخرى مثل توزيع الموازنة في كل دولة وخلفيات إعمار السكان والجنس والمعرفة اللغوية كذلك أماكن سكن الافراد بقربها او بعدها عن العاصمة وعن المدن الرئيسيّة وكلها تلعب دورها في الفجوة المعلوماتية .

ان من أهم أسباب اتساع الفجوة المعلوماتية تذكر منها :

  • انتشار الأمية القرائية في المجتمع او الأمية المعلوماتية وقلة الأجهزة الموضوعة تحت التصرف
  • ضعف التكوين في استخدام تقنيات المعلومات مع قلة الافراد المؤهلين لهذا التكوين كذلك ضعف الاهتمام بالإنترنيت كوسيلة ثقافية هامة الى جانب ضعف القوة الكهربائية في الدول النامية مقارنة بالدول المتقدمة .
  • ضعف البنية التحتية للاتصال .

وتدرس الدول الثماني المتقدمة في اجتماعاتها السنوية موضوع الفجوة الرقمية هذه وسبل تقليصها مع تفادي ما أمكن من جوانبها السلبية .

اخيراً وليس آخراً أقول القراءة فن اتقن مهارته لأنه اداة العقل الناجح وشعلة النفس البشرية ونبض الامم المتحضرة .

◈◈◈ المصادر ◈◈◈

١/ فن القراءة / عبد اللطيف الصوفي .

٢/ فن القراءة / ألبرتو مانغويل .

٣/ اقرأ كتابا في ساعة .

٤/ التفكير السريع / نيال كانمان .

٥/ أساليب تسريع القراءة / يوسف الخضر .

٦/ القراءة الجامحة / دونالين ميلر .

◈◈◈◇◈◈◈

الكاتب : الأستاذة نادية مهدي عجيرش

البلد : جمهورية العراق

رقم العضوية : 382

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x