Uncategorized

معجزة التداوي بالعسل

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

معجزة التداوي بالعسل

 

التداوي بالعسل :

ذكر الله تعالى العسل في أعظم سورة يسميها العلماء سورة النعم ، فقد عدد الله سبحانه في سورة النحل نعم كثيرة وآلاء عظيمة ومن هذه النعم نعمة العسل ومنتجات النحل حيث قال تعالى في الآية (69) يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لأية لقوم يتفكرون .

 

عسل النحل ومراحل حياة الإنسان المختلفة :

عسل النحل يفيد الإنسان في جميع مراحل حياته المختلفة ذكر كان أو أنثى ، من طفولته مرورا بشبابه إلى شيخوخته إلى موته في حالة الحاجة إلى حفظه من التحلل فقد كان القدماء يحنطون جثث الموتى بالعسل بل أبعد من ذلك يستفيد الإنسان من العسل قبل أن يولد ذلك ويستفيد الإنسان من العسل وهو نطفة في رحم أمه لأن الحامل إذا استخدمت العسل ضمن غذائها اليومي استفادت من العسل هي ومن في رحمها ، وعسل النحل يرافق المؤمن إلى الدار الآخرة لأن العسل طعام أهل الجنة في الجنة لأن الله وصف أنهار الجنة وعددها ومن ضمنها أنهار العسل ، فالعسل له خصائص وميزات طبية عديدة فهو يفيد مرضى الكبد وعلاج ناجح للجروح والحروق والغرغرينا والعسل أفضل صديق للمعدة وعسل النحل مفيد للبشرة وللحساسية والاكزيما وللكلف كما ذكر ابن سينا في القانون ولأمراض العيون ولفقر الدم وللجيوب الأنفية والتهابات اللثة وقرحة المعدة والاثني عشر والقولون ومفيد للإمساك وفي حالة التخمة وبكتيريا المعدة الضارة ومفيد لعلاج حموضة المعدة ومفيد لمرضى الكلى فالعسل خصائصه العلاجية أكثر من أن تحصر ، فالعسل مضاد حيوي طبيعي ليس له أضرار على أعضاء الجسم بل كله فائدة ولا يتعارض مع أي علاج .

عسل النحل وجروح مرضى السكر :

عسل النحل :يحتوي على مواد مضادة وقاتلة للبكتريا ، وبالتالي فهو معقم ومطهر للجروح من الجراثيم ، ويساعد على نمو الخلايا والأنسجة مما يؤدي إلى سرعة التئام الجروح ، وقد استخدم كثير من الأطباء العسل كدهن موضعي للجروح المزمنة والجروح بعد العمليات الجراحية، والجروح في المناطق الحساسة والمغطاة مما أدى إلى سرعة التئام تلك الجروح ، وفي كثير من الأحيان يستخدم عسل النحل كدهن موضعي على جروح مرضى السكر وفي هذه الحالة ينقذ العسل بإذن الله مريض السكر من بتر العضو ، واستخدام العسل للجروح كدهن موضعي عليها ثابت من قديم الزمان ومما يدل على هذا حفظ جثث الموتى في العصور القديمة بالعسل وكذلك نجد الصحابي الجليل عبد الله ابن عمر رضي الله عنه يستخدم العسل لعلاج الجروح وللدمامل .

 

عسل النحل وعلاج فقر الدم :

يحتوي عسل النحل على أملاح ومعادن وسكريات مفيدة أهمها الجلوكوز والحديد وحمض الفوليك ، ولذلك فالعسل يفيد في حالات فقر الدم خصوصا مع الحوامل فالعسل يحسن الدم ويحفز مناعة الإنسان ، فالعسل مفيد جدا لفقر الدم .

عسل النحل وأمراض العيون :

عسل النحل يجلو ظلمة البصر وينقي العين ، وقد ورد عن بعض الصحابة الاكتحال بالعسل كالصحابي الجليل عوف بن مالك الأشجعي ، فالعسل مفيد لالتهابات وحساسية العين والتهابات وتقرحات الجفون .

عسل النحل والجهاز التنفسي :

استنشاق بخار العسل المتصاعد مفيد جدا لأمراض الجهاز التنفسي وللربو وحساسية الصدر ، وعلى مرضى الجهاز التنفسي المداومة على تناول عسل النحل يوميا فقد نصح ابن سينا في القانون مرضى السل الرئوي بتناول عسل النحل ، والعسل كما ذكر ابن القيم يهدئ السعال ومفيد لأصحاب البلغم والمشايخ .

عسل النحل وأمراض القلب :

القلب كما هو معلوم عضلة صغيرة في حجم قبضة اليد ، يعمل باستمرار وإذا توقف عن استمراره في العمل برهة من الزمن أدى ذلك إلى الموت ، عسل النحل يقدم خدمة عظيمة للقلب وذلك لاحتوائه على عناصر مفيدة أهمها الجلوكوز والفركتوز وبعض الأملاح والمعادن التي تحسن نسبة الهيموغلوبين في الدم مما يجعل القلب نشيط ويعمل بصورة منتظمة ولقد وجدت فائدة عظيمة في العسل لمن يعاني بمرض القلب .

عسل النحل والتهاب الكبد :

لقد رأيت نتائج ممتازة ومشجعة ، فالعسل يحد من نشاط الفيروس ويحاصره ، وينظم أنزيمات ووظائف الكبد وسكر العنب الموجود في العسل يزيد من مخزون الكبد من السكر الحيواني (جليكوجين) ، بالإضافة إلى أن العسل لا يجهد الكبد بل هو مفيد لأنسجة الكبد .

عسل النحل والمعدة والأمعاء :

من المعروف عن العسل أنه غذاء كامل القلوية ، ولذلك فانه يفيد في حالات حموضة المعدة ، وقرحة المعدة والاثني عشر ، والعسل كما تقول الحكمة القديمة (أحسن صديق للمعدة ) ، ومما يدل على فائدة العسل على نظافة وطهارة المعدة حديث الرجل الذي أتى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له (إن أخي عرب بطنه) أي فسد هضمه واعتلت معدته ، فأوصاه النبي الكريم بتناول العسل فتناول الرجل العسل عدة مرات حتى شفي من سوء الهضم واعتلال المعدة ، فالعسل مطهر ومعقم للمعدة ويحتوي على معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ، وينصح دائما باستخدام العسل على الريق وعند خلو المعدة أثناء اليوم .

 

عسل النحل والإمساك :

الإمساك هو عدم مقدرة الإنسان على التبرز لمدة ثلاث أيام متواصلة أو أكثر ، وعدم التخلص من الفضلات يسبب أضرار للإنسان ، لأنه يحمل بين جنبيه وفي بطنه العفن والنتن ، وفضلات الآدمي نتنة لا يستطيع الإنسان حملها أو مسها بيده فكيف تبقى داخل بطنه أيام وليلي ولا يستطيع أن يتخلص منها ، وروت عائشة رضي الله عنها قالت : { ما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من الخلاء إلا قال : : غفرانك } ، وعسل النحل من الملينات التي تساعد الجسم من التخلص من الفضلات .

 

عسل النحل والكلى :

عسل النحل غذاء مريح لا يجهد أعضاء الجسم عند تمثيله ، ومن هذه الأعضاء الكلى فالعسل يفيد الكلى لاحتوائه على الجلوكوز والسكاكر البسيطة ، ونسبة لأن عسل النحل لا تنتج عنه فضلات تتعب الكلى ويحتوي على نسبة ضئيلة من البروتينات فهو ينصح به دائما لمرضى الكلى ، وتوجد وصفة شعبية بسيطة غير معقدة تفيد الكبد وتفتت حصى الكلى وهي مزيج عسل النحل وزيت الزيتون والليمون .

 

عسل النحل والضعف الجنسي :

إشباع الغريزة الجنسية عن طريق العلاقة الزوجية الشرعية ، أحد الأسباب التي تؤدي إلى الاستقرار الأسري ، وتقويم للسلوك البشري ويساعد على حفظ النوع البشري بطرق منظمة بين الرجل والمرأة فكلٍ من الرجل والمرأة يعرف واجباته وحقوقه ، وأي خلل أو ضعف في ممارسة الرجل لهذه الغريزة الجنسية أو المرأة قد يؤدي ذلك إلى انهيار وتفكك أسري واستخدام عسل النحل الطبيعي خصوصا مع الغذاء الملكي فهذا مما يعالج الضعف الجنسي ، فاستخدام العسل يهب الجسم طاقة وحيوية مما يساعد على معالجة الضعف الجنسي .

عسل النحل والسرطان :

السرطان ورم خبيث وهو طاعون العصر الذي حيَر الأطباء والباحثين ، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله (من لعق ثلاث غدوات من العسل كل شهر لم يصبه عظيم البلاء) وهذا يدل على أن العسل وقاية من الأمراض الخبيثة وهل يوجد أعظم وأخبث من السرطان في عصرنا الحالي ، فالعسل ومنتجات النحلة الأخرى من غذاء ملكي وسم النحل وصمغ النحل وقاية من الأمراض الخبيثة ، والعسل ومنتجات النحل الأخرى تحفز مناعة الإنسان وتحصنه ضد الأمراض .

 

عسل النحل وأمراض النساء :

عسل النحل باحتوائه على الجلوكوز والفركتوز والفيتامينات والمعادن مفيد جدا للحامل أثناء فترة الحمل ، فهو مفيد للأم وجنينها ، ويساعد العسل الحامل في عملية الطلق وسهولة الولادة لذا على الحامل أن تستخدم العسل منذ بداية الحمل وحتى النفاس ، وكذلك العسل معقم فيمكن دهن عسل النحل على مواضع الجرح بعد الولادة مما يؤدي إلى سرعة التئام الجرح ، وكذلك يفيد العسل في حالات التهابات المهبل فيمكن دهن المهبل بالعسل أثناء الجماع أو قبله .

عسل النحل والأطفال :

عسل النحل غذاء وعلاج واقي للأطفال ، فهو يساعد الطفل على النمو ويحصنه ضد الأمراض ويزيد وزن الطفل ، وبما أن العسل يحتوي على معادن مفيدة وسكريات بسيطة أهمها سكر العنب وسكر الفواكه هذه العناصر الموجودة في العسل تحسن نسبة الدم عند الأطفال ووقاية لهم من فقر الدم ، وحيث أن العسل لا يجهد أعضاء الجسم ، وهو سهل الهضم والامتصاص فهو غذاء مريح لمعدة وأمعاء الأطفال.

غذاء ملكات النحل :

 

سائل لاذع تنتجه شغالات النحل من غدد في رأسها ، غذاء لليرقات وللملكة ، وهو غني بالهرمونات والفيتامينات ويتركب من ماء وكربوهيدرات ومواد بروتينية ودهون وأملاح معدنية ، ومفيد للرياضين وللوضع الجنسي خصوصا اذا خلط مع العسل، وفاتح للشهية ومفيد جدا في حالات العقم ونقص مناعة الجسم .

صمغ النحل أو العكبر :

 

مادة صمغية تجمعها شغالات النحل من لحاء وبراعم الأشجار ، لتعقم بها الخلية وتثبت بها الشمع وتغلق بها فتحات الخلية ، واذا وجدت حشرة داخل الخلية ولم يستطيع النحل من اخراجها فانه يقوم بتحنيطها بهذه المادة فهو مادة معقمة وله فوائد عديدة منها تعقيم وتطهير والتئام الجروح المزمنة خصوصا مع العسل ، ويمنح الجسم طاقة وحيوية .

شمع النحل :     

 

من منتجات النحل الشمع تنتجه الشغالة من غدد خاصة في بطن النحل وعملية انتاج الشمع تكلف النحلة جهد كبير جدا ، فالنحلة تنتج الشمع لبناء العيون السداسية لتخزين العسل ثم بعد تعبئة العيون السداسية بالعسل تقوم تغطيتها بطبقة رقيقة من الشمع ، ولشمع النحل فوائد عديدة منها أن مضغ الشمع مع العسل مفيد للجيوب الأنفية ولالتهابات وتقرحات اللثة ولقد رأيت فيه علاج فعال لمن يعاني من الربو والسل .وهو يدخل في أدوات الزينة ومستحضرات التجميل .

سم النحل :

 

سم النحل وهو سائل يحتوي على العديد من الأحماض المفيدة ،و للشغالة آلة لسع في مؤخرتها تدافع بها عن نفسها ، وهذه اللسعة لها فوائد عديدة منها أنها مفيدة لآلام المفاصل وتحفز جهاز المناعة في جسم الانسان وقد لجأ الطبّ الحديث إلى علاج الكثير من الأمراض بلسعة النحل، ومن أهمّ الأمراض التي تعالجها لسعة النحل التهابات عرق النّسا، والتهابات الأعصاب بشكل عام، وأعصاب الوجه بشكل خاص، كما وتفيد اللسعات في علاج أمراض الملاريا، والأمراض الجلديّة (كالطفح الجلديّ، والقوباء، والأكزيما)، وهو مفيد في علاج تسمّم الحمل والإجهاضات المتكرّرة عند النساء، كما ويفيد في علاج أمراض الرأس كالصداع النصفيّ، وفي علاج تضخّم الغدد الدرقيّة، وفي علاج مشاكل تحلّل العضلات ومشاكل الجهاز العصبيّ .

 

حبوب اللقاح :

 

  • تجمعه شغالات النحل من طلع الأزهار ، في سلة حبوب اللقاح ،وتمزجه بالعسل كغذاء لليرقات ، وهو عبارة عن فيتامينات وبروتينات ويحتوي على أملاح وإنزيمات مفيدة ولحبوب اللقاح خصائص وفوائد عديدة منها:
  • أنها مفيدة لالتهاب البروستات ومفيدة لفقر الدم ومفيدة للأمعاء ولها منافع و يزيد من مناعة الجسم ضد الأنفلونزا والتهاب المثانة.
  • تقوية وظيفة الكبد وأمراض البروستات والأنيميا والعقم .
  • لعلاج حالات الإمساك المستعصية والإسهال.
  • يقلل من الحموضة لدى المرضى الذين يشكون من زيادة حموضة المعدة لا سيما إذا خلط بعسل النحل .
  • حبوب اللقاح بكميات قليله مع خلطها بغذاء ملكات النحل مع العسل يعطل نمو الخلايا السرطانية .
  • يعالج حالات تصلب الشرايين والقلب ويقلل من أعراض الشيخوخة المبكرة.
  • يعتبر علاجا فعال أعراض سن اليأس من صداع مستمر وتوتر والعصبية وتوهج الجسم.
  • تعويض من نقص في الأحماض الأمينية , لفيتامينات والعناصر المعدنية لدى النساء الحوامل والمرضعات.
  • حبوب اللقاح مع غداء الملكات يفيد لعلاج الإرهاق ، التعب والخمول والسبب هو احتواؤه على بعض العناصر المعدنية النادرة.

 

الكاتب : الدكتورة يسرى رشيد خضر ديبان

البلد : الجمهورية العربية السورية

رقم العضوية : 181

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

◈◈◈ حقوق النشر محفوظة للاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي ◈◈◈

عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى