Uncategorized

هرم ماسلو Maslow’s Hierarchy

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

المستوى الأول : الحاجات الفيزيولوجية والجسدية (الطعام والماء والهواء والنوم) .

المستوى الثاني : الحاجة للأمان (الامان الصحي والامان الوظيفي والاملاك) .

المستوى الثالث : الحاجات الاجتماعية (الاصدقاء والزواج والعلاقات) .

المستوى الرابع : الحاجة للتقدير (الثقة والانجاز واحترام الاخرين) .

المستوى الخامس : تحقيق الذات .

الاغلب قد سمع عن هرم ماسلو للاحتياجات الانسانية، ولكن لماذا يجب ان يكون بهذا الترتيب؟ وهل دائما الحاجات الفيزيولوجية او الجسدية هي دائما الاساسية ثم ننتقل بعدها تصاعديا على مستويات الهرم كاملة ونصل الى مستوى تحقيق الذات؟

وكم نحتاج من الوقت للوصول الى هذه القمة ونحقق ما نريده -هذا السؤال موجه لمن هدفه الاول هو تحقيق الذات – وليس لدي اعتراض على موضوع المستويات وترتيبها لأنه من المؤكد انها وضعت بعد دراسات وابحاث كثيرة.

ومع اننا نحتاج الى وقت طويل لإتمام مستويات الهرم والوصول الى مستوى تحقيق الذات وحيث ان عامل الوقت ليس هو المشكلة لان تحقيق الذات تحتاج الى وقت ودراسة وتروي.

انما السؤال هو كيف نصل الى مستوى تحقيق الذات وكيف نحقق ذاتنا وقد اعتمدنا في ذلك على تحقيق المستويات السابقة في الهرم، لان سعينا لتحقيق وانجاز المستويات والحاجات المختلفة في هرم ماسلو سوف يؤثر على اهدافنا وسلوكنا للوصول الى هدفنا الرئيسي وهو تحقيق الذات، وربما قد نضطر الى عمل اشياء حتى وان كانت صحيحة ومشروعة الا انها لا تتوافق مع مبادئنا واهدافنا العليا وذلك في سبيل انجاز المستويات السابقة للوصول الى قمة الهرم، وقد يكون اتمام هذه المستويات يؤدي الى تغيير نظرتنا لذاتنا المستقبلية وقد ينجرف بعضنا مع التيار في سبيل تحقيق وانجاز احدى الحاجات الدنيا في هرم ماسلو وينسى هدفه الاول والاساسي الا وهو تحقيق الذات.

وهكذا فان تحقيق الذات من الافضل ان تكون هي القاعدة الاساسية لهذا الهرم.

ومن منظور آخر، إذا أردنا على الشكل والتدرج الاصلي للهرم يجب ان يكون تحقيق الذات عنصرا اساسيا ومحورا هاما في كل عنصر من عناصر المستويات الهرمية، اي اننا نبحث ونمارس ونحقق جميع احتياجاتنا بما يتوافق مع الهدف الاساسي وهو تحقيق الذات ولا نسمح لأي شيء ان يغير اتجاهنا عن الطريق الذي وضعناه لأنفسنا.

على الرغم من ان ذلك فيه صعوبة من اجل ممارسة جميع الاحتياجات الا انه أفضل من انجرافنا بدون وعي وإدراك اننا بعد فوات الاوان ووصولنا الى النهاية نتفاجأ اننا قد سلكنا طريقا اخر.

◈◈◈◇◈◈◈

الكاتب : الأستاذ خطاب عمر الفرج الرداوي

البلد : الجمهورية العربية السورية

رقم العضوية : 464

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x