Uncategorized

مما تتكون نظم الذاكرة

《 يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

مما تتكون نظم الذاكرة:

 

الوظائف الاساسية

1/ قوة الملاحظة

2/ التخيل والتصور

3/ النصف الأيسر والأيمن للمخ البشري

4/ الأبدال

5/ التبويب والتصنيف

6/ إيجاد الروابط بين الاشياء

7/ مثبتات الذاكرة

 

الوظيفة الاساسية الاولى: الملاحظة

الى اي حد تعتبر قوة الملاحظة لديك جيدة ؟؟

لتنمية ذاكرتك فانه من الأمور الملحة ان تقوم بتنمية قدرتك على الملاحظة في الأغلب الاعم نهمل ممارسة عادة ملاحظة الاشياء بحرص شديد فعندما نراقب حدثا ما بغير اهتمام فأن ذاكرتنا لن تسجله بتلك الطريقة التي نستطيع ان نستدعيه بها فيما بعد فأن لم نكن قد عودنا أنفسنا على الانتباه للتفاصيل فأن كثيرا منها يتسرب في ذاكرتنا.

ان التركيز على شيء ما اثناء ملاحظته يجعل تذكر ذلك الشيء اكثر من المستقبل من مجرد النظر دون تركيز غير كاف ومن الضروري ان نركز على ما تلاحظ وان توجه انتباهك الى الموضوع الذي بين يديك.

 

تطوير القدرة على التركيز يساوي تطوير القدرة على التذكر

ان تعلم أساليب تركيز الانتباه وممارستها والتدريب عليها لتصبح من عاداتك اليومية سوف يساعدك على ملاحظة الاشياء بوضوح أكثر وينمي قدرتك على التذكر ورغم ان مدى التركيز يختلف من شخص الى آخر فأنه من الممكن تطوير القدرة على التركيز من خلال تمرينات تصويرية ذهنية.

 

الوظيفة الرئيسية الثانية: هي ظاهرة التصور

وهي قدرة عقلك على ان يصور حدثا او عنصرا ونحن حينما نتصور فإننا نقوم بذلك بصفة مستمرة تقريبا البعض يقومون بذلك بشكل أكثر وعيا من الاخرين الا اننا جميعا نشترك فيه.

ان تخيل المعلومات المجردة هو الشيء الاصعب بالنسبة لنا وعلى سبيل المثال هل تستطيع ان تتخيل صورة مدير ولاءه للمنشأة التي يعمل فيها؟

او موظفا يدافع عن شرفه او موظفه تدافع عن زميلتها؟

من المهم بمكان ان تتخيل المدير او الموظف يعمل شيئا ما ولكن من الصعب ان تتخيل الولاء او الشرف لأنهما عنصران مجردان وهكذا فأن التصور يكون على أفضل حال عندما نتناول الاشياء او المناظر الملموسة.

 

3/ الأيسر والأيمن (نصفا الكرة الدماغية)

لكي نفهم بشكل أفضل كيفية عمل الدماغ فمن الأهمية بمكان ان ندرك ان مكون من نصفي كرة أيمن وأيسر وكل جانب منهما يسمى نصف الكرة الدماغية، كما ان كلا منهما يختص بوظائف إدراكية مختلفة

وإذا ما فصل نصفي الكرة جراحيا فإنهما يستمران في وظيفتهما كعقلين واعيين منفصلين في نفس الرأس وهذه الجوانب الثنائية للوعي البشري التي عرفت منذ قرون إنهما يشبهان عقلين منفصلين ولأن كل واحد منهما متخصص فإنهما عقلان مختلفان وليس متطابقان.

 

النصف الأيمن

البديهية /العقلانية /البصرية /المكانية /الإبداعية

 

النصف الأيسر

المنطقية /التتابعية /الشفوية /الخطية /التحليلية

 

الوظيفة الرئيسية الثالثة: ترابط الذكريات

ان ترابط الذكريات والتخيل تتفاعلان بشكل دائم يحدث هذا لان ما يظهر في العقل لابد من ان يعتمد على شيء موجود فيه فعلا وان يتم ربطه بأشياء أخرى فقدرتك على التذكر تعتمد على نسف منظم لترابط الذكريات.

 

وهناك نصائح تستخدم لربط الذكريات بشكل فعال من اجل ذاكرة اقوى:

💎 أربط المعلومة الجديدة بشيء تعرفه فعلا.

💎 ابق على قوة الملاحظة لديك في حالة عمل دائم في جميع الاوقات حتى تتكون لديك مدركاتك الأصلية.

💎 أطرح الأسئلة لماذا؟ متى؟ كيف؟ اين؟ من؟

💎 تصور ما تريد تذكره.

💎 استخدم المساعدات التي تنمي الذاكرة.

 

4/ الأبدال

في كل يوم تقريبا تحتاج لان تتذكر شيئا مجردا قد يكون معلومات نوقشت في اجتماعات او مفاهيم تم تغطيتها في مواقف او معلومات تقنية قرأتها وبما ان المعلومات المجردة أكثر صعوبة عند التذكر لأنه ليس سهلا ان نكون مستعدين لتخيل صورة لما يتم تعلمه في تلك اللحظة.

احدى الطرق للتغلب هذا ان تستخدم (كلمة بديلة) ان مفهوم كلمة بديلة يمكن ان تطبقه تقريبا على كل شيء مجرد ومثال على الأبدال هو استخدام كلمة (Homes) لتذكر اسماء البحيرات الكبرى (هورون، فتاديو، ميشجان، إيري، سوبيريود) حتى ان كل واحدة من هذه البحيرات تبدأ بحرف من الكلمة.

 

5/ التبويب والتصنيف

عند استخدام انسان الكهف المفردات اول مرة في الاتصال مع رفاقه وجيرانه استوفوا حاجتهم من اللغة أصواتا مثلت للأماكن والاشياء الموجودة في حياتهم اليومية ولقد اتفق انسان الكهف ان يستخدم مثلا مجاميع من أصوات الخنازير والصفرات وقرقات الدجاج للتعبير عن المفردات مثل الكهف، النار، الارض، الشجرة، جدول الماء، البحيرة، المطر) هذا ما يعتقد انه النظرة الغربية لظهور اللغة.

اما في المفهوم الاسلامي فأن اللغة ظهرت مع خلق آدم عليه السلام حيث علمه الله سبحانه وتعالى الأسماء كلها وبمرور الزمن ظهر رجل او امرأة من ذلك الجيل البشري وهو يحمل عقلا علميا وقد اكتشف ذلك الانسان ان جدول الماء والبحيرة والمطر كانت كلها متشابهة في بعض النواحي فقد كانت جميعها صالحة للشرب وكلها ترطب الشعر والجلد وربما ان انسان الكهف هذا استطاع ان يخترع مجموعة جديدة من الأصوات تمثل الصفات المشتركة لجدول الماء او البحيرة والمطر وببساطة عرفت منذ ذلك الحين والى يومنا هذا بأسم (الماء) هذا  الكشف الافتراضي كان بداية التبويب والتصنيف اي وضع الاشياء المتشابهة في مجموعة واحدة فالمطر والجدول والبحيرة كلها تشمل على العنصر المشترك للماء .

ومن المحتمل ان ذلك العالم البدائي قد سره ان يكشف ان هذا المفهوم قد ساعده على ان يجعل الحياة الأكثر نظاما ونستطيع ان نتصور ان هذا الانسان قد سعد لاكتشافه ان التصنيف والتبويب قد ساعده على تذكر اسماء الاشياء المتشابهة وبمقدورنا ان نطمئن الى ان طريقة التصنيف والتبويب بغض النظر عن مكتشفها قد ساعدت على تقدم الحضارة.

 

6/ إيجاد الروابط بين الاشياء

ان ربط فكرة بأخرى هو الأساس في منظومة إيجاد روابط بين الاشياء وهناك قاعدة أساسية تنبع عند تذكر الاشياء الجديدة وهي حتمية ربطها بشيء ما استقرت معرفته لديك او ان تتذكره بطريقه مضحكة وعمل ذلك يؤدي الى تكوين مدرك جديد يكون ضروريا في تذكر الاشياء وفِي اي وقت تركز فيه انتباهك او تستخدم خيالك تكون مجبرا على ان تكون ارتباطات إدراكية تساعدك على التذكر.

 

7/ مثبتات الذاكرة

من أكثر الطرق فاعلية لتطبيق عملية الترابط بين الذكريات المستقرة في ذهن الانسان والمعلومات الجديدة هي توظيف مثبتات الذاكرة او ما تسمى مشابك الذاكرة وهذا الأسلوب مهم حيث ان اغلب الناس لم يدربوا عقولهم على عملية الترابط بشكل فعال.

توفر مثبتات الذاكرة نظاما بمقدورك استخدامه في مواقف عديدة وبدلا من حصر نفسك في عمليات غير منظمة للترابط فأنه باستطاعتك تبني منظومة تصنعها بنفسك فنظام مثبتات الذاكرة يجعل من الممكن بالنسبة لك ان تضع ترتيبا منظما لأماكن التخزين في ذهنك حيث تحفر فيه أماكن لعناصر الذاكرة الدائمة لتساعدك في تذكر المعارف الجديدة وعندما تفعل ذلك فأنك تطالع بنك الذاكرة لديك وتسحب منه المعلومة التي تريد تذكرها.

 

الكاتب : الأستاذة نادية مهدي عجيرش

البلد : جمهورية العراق

رقم العضوية : 382

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x