Uncategorized

كن حكيما

《 يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

كن حكيما:

  • الذكاء
  • المعرفة
  • الارادة

“يُؤْتِى ٱلْحِكْمَةَ مَن يَشَآءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ ٱلْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِىَ خَيْرًۭا كَثِيرًۭا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّآ أُو۟لُوا۟ ٱلْأَلْبَـٰبِ”

الحكمة شيء أساسي كي تحي بين الناس لان الناس تنجذب نحو الحكيم العقل من يمتلك زمام الأمور

 

يقول الشاعر

ان الحكيم إذا ما فتنة نجمت

هو الذي بحبال الصبر يمتسك

لا يرأس الناس في عصر نعيش به

الا الذي لقلوب الناس يمتلك

لكن قبل ذلك ما هو تعرف الحكمة أو تحت أي تعرف تندرج (وضع الشيء في موضعه الطبيعي لا قبل ولا بعد)

وضع الدكتور “عبدالكريم بكار” عناصر ثلاثة للحكمة:

  • الذكاء بمفرده لا يجعل الأنسان حكيما أذ الملموس أن الذكاء دون قاعدة جيدة من العلم والخبرة ينتج فروضا ومعرفة (شكلية)
  • المعرفة دون ذكاء تجعل استفادة صاحبها محدودة، وتجعل وظيفته مجرد الحفظ والنقل ، دون التمكن من غربلة المعرفة أو الاضافة اليها ، والأهم من هذا وذاك أن المعرفة دون ذكاء تؤخر ولادة الموقف الحكيم وتجعل الواحد منا يأتي بعد الحدث بسبب ضعف البداهة.
  • لا يكفي الذكاء اللماح ولا الخبرة الواسعة في جعل الأنسان حكيما ما لم يمتلك الارادة القوية التي تجعلنا ننصاع لأمر الخبرة التي تنتج سلوكا يختفي فيه الفارق بين النظرية والتطبيق.

 

وماذا تعطينا الحكمة؟

  • الاستفادة من التجارب الماضية
  • الاستعداد للإفادة من التعاليم والنصائح
  • الصبر على العواقب
  • التفكير والاحتياط والاعتبار

للحكيم مكانة عالية لذا هو أحق الناس بالحسد والغيرة المحمودة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

“لا حَسَدَ إِلا فِي اثْنَتَيْنِ: رَجُلٍ آتَاهُ اللَّهُ مَالاً فَسَلَّطَهُ عَلَى هَلَكَتِهِ فِي الْحَقِّ، وَرَجُلٍ آتَاهُ اللَّهُ حِكْمَةً فَهُوَ يَقْضِي بِهَا وَيُعَلِّمُهَا”

“فالحكمة هي التي تملي على المرء أن يتكلم في موقف من المواقف، وهي نفسها التي تدفعه الي أن يسكت في موقف أخر، وهي التي تجعله في بعض الأحيان يخطو خطوتين الي الأمام وخطوة الي الوراء”

الحكمة تتأبى على التنزيل في القوالب جاهزة أو أشكال محفوظة، انها أم الوسائل والأساليب، ولكنها أكبر من أن يحويها أسلوب أو منهج معين.

 

وهل للحكيم صفات؟

نعم:

  • ماهر في خلق أجواء الوئام والهدوء.
  • بطيء في تكوين معتقداته، وصياغة مقولاته لأنه يمتلك قدرة خاصة علي ضرب كل أشكال المعرفة والخبرة في بعضها البعض ليخرج في النهاية بشكل مميز.
  • بداخله مرونة وحركة ونشاط، لا يكف أبد عن عمليات التحليل والمقارنة والتركيب والاستنساخ، وعلى السطح يحمل الهدوء والسكينة.
  • يدرك الشيء بحجمها الطبيعي القضايا الكبيرة كبيرة والصغيرة صغيرة.

 

كيف تتدرب على الحكمة أيها السادة؟

  • تأمل في سير الحكماء وقراءة حكمهم واقولهم وتدبير مواقفهم
  • ليكن لك فسحة من التدبر والتأمل ولا تدع الاحداث تمر عليك مرور الكرام
  • ليكن لك رأي في كل شيء وناقش هذا الرأي مع من تثق بحكمته
  • خالط العلماء دائما، تردد مجالسهم واجلس مستمعا وأصبر على طول تأملاتهم
  • الجم لسانك عن فضول الكلام فالحكماء ينصتون كثيرا ويتكلمون قليلا
  • اقطف الحكمة وخذها بغض النظر عمن جاءك بها ولا تزهدها لقلة شان صاحبها بين الناس فرب حكيم ازدراه الخلق ورب حكمة خرجت من فم جاهل لا يعني معناها.

كم حكمة عند الغبي كأنها

ريحانة في راحة المزكوم

بسمت محاسنها لوجه كالح

ما اضيع المرآة عند البوم

 

 

الكاتب : الأستاذة نجوى محمد

البلد : جمهورية مصر العربية

رقم العضوية : 334

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x