مواضيع ومقالات التنمية والتطوير

قياس الشخصية القيادية عن طريق الذات

☚ يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

بحث بعنوان

قياس الشخصية القيادية عن طريق الذات

خطوات البحث

  • مقدمة
  • تعريف القيادة
  • مراحل الشخصية القيادية
  • نتائج تخصيص الشخصية
  • الخاتمة

 

مقدمة:

يوجد عده تعريفات للشخصية فيمكن تعريفها بمجموعة من اساليب التفكير والتصرف واتخاذ القرارات والمشاعر المتأصلة والفريدة لشخص معين. بدأت دراسة وتحليل شخصية الأنسان من اليونانيين القدماء وخاصة من أبقراط الذي اعتقد ان الاختلاف في الشخصيات بين بني البشر يرجع إلى اختلاف نسب ما وصفه بالسوائل الحيوية الأربعة وهي حسب أبقراط: الدم والمادة الصفراء من مرارة الأنسان والمادة السوداء من مرارة الأنسان والبلغم فعلى سبيل المثال اعتقد أبقراط ان “الشخصية الدموية” يكون ذات صفات متفائلة ومحبة للمغامرة بعكس “الشخصية البلغمية” التي تكون غير مبالية.

بعد أبقراط حاول أرسطو تحليل الاختلاف في الشخصيات فقام بتفسيرها حسب قسمات الوجه والبناء الجسمي للشخص فعلى سبيل المثال اعتقد أرسطو ان الأشخاص ذوي البنية النحيفة يكونون عادة خجولين. وقام داروين بتحليل الشخصية كعوامل غريزية اكتسبها المرء من غرائز البقاء الحيوانية أما سيغموند فرويد فقد حلل شخصية الأنسان بصراع بين الأنا السفلى والأنا العليا. في الوقت الحالي يعتبر عاملا الوراثة والمجتمع المحيط بالفرد من أهم العوامل التي تبني شخصية الأنسان.

وعرف مورتون الشخصية بأنها حاصل جمع كل الاستعدادات والميول والغرائز والدوافع والقوي البيولوجية الموروثة وكذلك الصفات والميول المكتسبة.

ويقول شن ان الشخصية هي التنظيم الديناميكي في نفس الفرد لتلك الاستعدادات الجسمية والعقلية الثابتة نسبيا التي تعتبر مميزا خاصا للفرد وبمقتضاها يتحدد أسلوبه في التكيف والتعامل مع البيئة عن طريق القيادة.

 

تعريف القيادة

القيادة هي القدرة علي تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات الصحيحة في أوقاتها المُناسبة، والشخصية القيادية المثالية هي من تستشير ثم تتخذ القرار وتتحمل تبعاته وفترة المراهقة هي الفترة التي تتشكل فيها شخصيتك، وفيها أيضاً قرارات يجب أن تأخذيها بشأن دراستك مثلاً، وأن تتحملي مسؤولية هذه القرارات.

 

 

السؤال: هل أنت شخصية قيادية؟! هي تعرفك بنفسك على ذاتك من خلال هذا الاستطلاع.

 

في مراحلك التعليمية. هل كنت رائد لفصلك؟

  • نعم
  • كنت أساعد فقط في تنظيم فصلي
  • لا

 

في حياتك الاجتماعية. هل قمت بتنظيم أنشطة اجتماعية لصديقك؟

  • نعم
  • لم أقم بذلك ولكني أتمنى أن أفعله أو أساعد فيه في المُستقبل القريب
  • لا

 

في حياتك الخاصة. بماذا تحلم في المُستقبل؟

  • أن أحصل على منصب مهم في عملي
  • أن أحصل على مُرتب مُناسب
  • أن أحقق الاستقرار العائلي

 

في فن اختيار ملابسك. ماذا تحب؟

  • أن تكون ملابسك مُتميزة ولافتة للأنظار
  • أن ترتد ملابسك طبقاً للموضة
  • أن ترتد ملابس مُحتشمة وعادية

 

في تلقي الأوامر. بماذا تشعر؟

  • الغضب الشديد
  • من ضرورات العمل وألا تكون أوامر صارمة
  • لا شيء على الإطلاق

 

في عملك. ما وظيفتك؟

  • مدير
  • مُشرف
  • موظف

 

في أسلوب العمل. ما الذي تفضله؟

  • النظام والتنظيم
  • أن أكون على حريتي
  • العمل وسط فريق أو مجموعة

 

في عملك. ما المنصب الذي تنتظره؟

  • مدير
  • حسب التسلسل والتدرج الوظيفي
  • لا شيء على الإطلاق

 

في اللجان في أي مكان وزمان. هل اشتركت؟

  • نعم
  • لا، لكني أتمنى ذلك
  • لا

 

هل تفكر أن تصبح شخصية قيادية؟

  • نعم
  • لا، لكن بإمكاني أن أفكر في هذا الأمر ذات يوم
  • لا

 

النتائج الأخيرة من اجل معرفة أن كنت شخصية قيادية

الآن أجمع كل درجاتك.

✍ إذا كانت معظم إجابتك أ :

فأنت شخصية قيادية. كونك ثابت.

تدل مؤشرات نتائجك على أنك شخصية قيادية، ويبدو في سلوكك المظاهر القيادية وهي التي تنعكس من خلال تصرفاتك وردود أفعالك تجاه المواقف المُختلفة. أنت لا تريد أن يتحكم أحد بك، بل تحب أنت أن تكون ذات اليد القائدة.

نوضح لك أن الشخصية القيادية المثالية لا تنبع أفكارها من ذاتها وحدها، بل عليها أن تأخذ باستشارة ومشورة من حولها. فعليك ألا تغفل أبداً أن نصائح من حولك تقوي من شخصيتك القيادية، فالقائد الجيد يسمع أكثر مما يتكلم ويكون له صدر رحب لكل الآراء، ومن ثم يتخذ القرارات شخصيتك القيادية تجعلك تقول لك شيئاً واحداً.  يجب ان تكون ثابت.

 

✍ إذا كانت معظم إجابتك ب :

أنت شخصية ذات صفات قيادية. كوني مُتعاون.

إن دلالات نتاجك توضح أنك شخصية ذات صفات قيادية ولكن القيادة لا تشغل بالك. فأنت تتمتعين بصفات قيادية واضحة جداً لكن لا يوجد مانع لديك من أن يتولى شخص آخر القيادة ويتحمل المسؤولية. هذا شيء جيد لكن عليك ألا تبخل على القائد بنصائحك. فأهم شيء هو مصلحة المجموعة وليس مصلحة الأفراد. وتأكد أن عدم وصولك لمنصب القيادة لا يقلل من شأنك طالما تمتلك القدرة في أن تصبح قائدة في أي وقت تشاء. شخصيتك هذه تجعلك تول لك شيئاً واحداً.  يجب ان تكون مُتعاون.

 

✍ إذا كانت معظم إجابتك ت :

أنت شخصية ليست قيادية. كونك حذر.

تشير النتائج الأولية لإجاباتك بأنك شخصية ليست قيادية. هذا الأمر يتناسب مع سماتك الشخصية وعدم وصولك للقيادة لا يؤرقك لأنه ليس على بالك. تحب أن تهمس في أذنك همسة عتاب واحدةً فقط. كونك حذر، أنت لست شخصية طموحة. نصيحة لك أن تكون واثق من التغيير. فلماذا لا تجتهد في تعديل سمات شخصيتك للأفضل. المسألة مسألة وقت. فما المشكلة. التحسن التدريجي. لا يهم. المهم هو الوصول إلى نتائج شخصية ترضيك، وتضعك في برواز جميل يسر به من حولك. بالمُناسبة هذه لك القدرة وشخصية تمتلك هذه القوة من اجل التغيير بما أنك موجود وحذر تستطيع التغيير للأفضل. فقط أشحن بطاريتك الشخصية بأفكارك الإيجابية عن ذاتك. ابتعد عن الأفكار السلبية فتنعم. ننوهك بأن الشخصية غير القيادية هي شخصية لا تؤثر في الآخرين ولا تمتلك القدرة على اتخاذ القرارات السليمة في الوقت المُناسب، علاوة على عدم قدرتها على تحمل المسؤولية بسبب كونها شخصية حذرة.

 

الخاتمة

الشخصية القيادية هو الشخص الذي يقدر على التأثير في الآخرين بطريقة إيجابية وهذا ما يؤدي به في نهاية الأمر إلى تحقيق الأهداف وانجاز المهام دون تقصير ومن الضروري أن نتذكر أن القيادة تقوم على ثلاثة عوامل رئيسية أولها الهدف المطلوب انجازه، وفريق العمل، والقادة المناسبين، والقادرين على ادارة هذا الفريق بالشكل الذي يؤدي في النهاية إلى انجاز الهدف وتتميز الشخصية القيادية بمجموعة من الخصائص أبرزها :

⁎ يملك صاحب هذه الشخصية القدرة على الاحتفاظ بهدوئه والسيطرة على مشاعر الغضب

⁎ القدرة على التحدث بلباقة وادارة الحوار اقناع الآخرين بموضوع النقاش.

* البعد عن المبالغة في تقدير الأمور وكذلك عدم تعقيدها.

* استيعاب الأمور بشكل جيد، والتعامل مع الأحداث بذكاء.

* القدرة على التطوير وتنمية الذات بشكل دوري.

* لطموح، والمثابرة من أجل تحقيق الأهداف المنشودة.

* لذكاء الشديد، والتفكير بجدية قبل اتخاذ القرار.

* لصبر والعزيمة والإدارة القوية.

* حسن الخلق، والرغبة في التعاون ومساعدة الآخرين وتمسكه بنشر العدل، وعدم قبول الظلم.

 

 

الكاتب : الأستاذ عمار كتروسي

البلد : الجمهورية الجزائرية

رقم العضوية : 381

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x