الرئيسية

قصة وعبرة

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

قصة وعبرة

—————–

بينما كان الأب جالساً والهدوء الغريب يخيم عليه وهو في ذالك القطار العائد إلى وطنه .

كان أبنائه الثلاثة يلعبون ويتحركون كثيرا و يزعجون الركاب الذين أنهكهم طول الطريق والأب لا يتحرك ساكناً حتى قام أحد الركاب بإظهار انزعاجه من الفوضى التي يسببها الأطفال وقام أخر بتوبيخ الأطفال أمامه.

وكان هناك أحد الركاب يشاهد ذالك الموقف بإستغراب وإنزعاج شديد ويقول في نفسه أي برودة إجتمعت بهذا الرجل ؟ وأي عدم لامبالاة بالآخرين ؟

تحرك هذا الشخص وقال في سريرة نفسه لماذا لا أذهب بنفسي إليه وأخبره عن مدى انزعاجي وإنزعاج الآخرين منه لعدم مبالاته من تذمر الآخرين لما يقوم به أطفاله وفعلا توجه الرجل ناحيه الأب وهو فى شدة غضبه وانفعاله وقال له :

يا رجل ألا تحس ألا تخجل من نفسك .. الخ و ما أن فرغ الرجل من حديثه

نظر الأب نظرة غريبه مليئة بالحزن والأسى وقال له :

لا تلومني يارجل لقد ماتت أمهم البارحة وأنا أفكر كيف سأخبرهم بالخبر و كلما رأيتهم يلعبون ويضحكون إزددت حيرة في أمري .. فكيف هو الخلاص ؟

وما كان من الرجل الا وسالت دموعه فوق خديه و طأطأ رأسه خجلاً لتصرفه و تسرعه وقد أعتذر من الأب و توجه للأطفال وقام بمداعبتهم

العبرة من الحكاية : هكذا نحن في قطار الحياة ..

كثيراً ما نعتمد على الظنون في الحكم على الأخرين وليس على الحقائق ..

توقف عن الظنون التي تجعلك تخسر الكثير !!

بقلم الأستاذ طارق محمد زكي

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x