Uncategorized

مسايرة اللغة لركب الحضارة

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

ما من إنسان يتعلم لغة من اللغات إلا ويدرك من الدروس الأولى بأن ذخيرة تلك اللغة من المفردات إنما تعكس حضارة الشعب الذي يتكلم بها.

فعلى قدر ما يستوعب من تلك المفردات، يزداد معرفة بتلك الحضارة واطلاعا على افاقها وميادينها.

كما أنه سيلاحظ من جهة أخرى بأنه، على قدر ما يزداد معرفة بتلك الحضارة يسهل عليه تعلم اللغة.

و بعبارة اخرى، فإن تحصيل المفردات يوضح معالم الحضارة في ذهنه، كما أن الاطلاع على الجوانب الحضارية يسهل تعلم اللغة .. ما من شك اذن أن هناك تلازما قويا بين اللغة والحضارة، برزت العلاقة الوطيدة بينهما في القرنين التاسع عشر والعشرين، بسبب التقدم العظيم الذي حصل في جميع ميادين المعرفة، وقد خطأ العلم خطوات جبارة، مما أدى إلى ابتكار أشياء لم تكن معروفة، واكتشاف أمور كانت في عالم المجهول، ولما كان تقدم العلوم أسرع بكثير من التقدم في حل القضايا اللغوية، فإن الكثير من هذه المبتكرات والمكتشفات ظل بدون تسمية، وهنا لابد من ان نفرق بين الدول المتقدمة والدول المتخلفة.

إن الدول المتقدمة يسير فيها البحث العلمي جنبا إلى جنب مع البحث في قضايا اللغة، وكثيرا ما يجمع العالم بين التخصص العلمي والذوق السليم في القضايا اللغوية، ولذلك فهذه الدول لا تواجه أية صعوبة لتسمية ما يجد من أشياء وأفكار.

وأما الدول المتخلفة، فإنها بحكم قلة مساهمتها في التقدم العلمي، تجد صعوبة كبرى في التعبير عن موجودات الحضارة ومفاهيمها، لأن التسمية تتطلب إدراك خصائص الشيء المراد تسميته، وكيف يتسنى ذلك إذا لم يكن لتلك الدول سهم في الابتكار والاكتشاف؟

إن النزعة الشيئية على حد تعبير المرحوم مالك بن نبي (أي حرص الدول المتخلفة على كسب جميع أشياء الحضارة) لا يكفي وحده لكي يرقى بها إلى صف الدول المنتجة، لأن استيراد الشيء لا يعرفك به إلا معرفة سطحية، وهكذا فالاجتهاد اللغوي، حتى على مستوى المجامع اللغوية، يعاني أزمة خطيرة من حيث أنه اجتهاد من الدرجة الثانية، فهو اجتهاد لا لتسمية الأشياء بصورة مباشرة، وإنما هو لإيجاد الكلمة العربية المقابلة نظيرتها الأجنبية.

 

تقديم المستشار فؤاد يماني عبدالسلام سلامي

مستشار وممثل الاتحاد في ولاية تلمسان A/CS0316

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x