الرئيسية

لنرتقي بـ أفكارنا

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

إن كنت تظن أن نجاحك سيكون سهلا، وأنك لن تتعرض لأي فشل أو ألم … إن كنت تظن أنك ستكون الأفضل في عملك، وأنك ستحصل على أعلى الدرجات في فصلك دون المرور بالألم النفسي والجسدي، دون المرور بالفشل والإخفاقات، فأنت تحلم ببساطة وستتعرض لخيبة تلو الخيبة إن لم تغير من منظورك للأمور.

يجب أن تتوقف من النظر للألم على أنه شيء سلبي، فهو شيء مؤقت سرعان ما يمر ويحصل عند رحيله النجاح، وخير مثال على ذلك الرياضي الملتزم ببرنامج يومي، يتمرن صباحا عندما يغط أغلب الناس في النوم، يأكل ما لا يستطيع الآخرون الالتزام به، كل هذا الألم يخلف له جسما ممشوقا وعقلية مركزة على التفوق في مجاله، أتظن أن السباحين يسبحون هكذا في الأولمبيات بفضل الموهبة ؟ إن هذا بفضل ساعات وأيام وأسابيع من التمرين القاسي، إن ما يفعلونه في الظلام خلف الستار، هو ما يجعلهم في الضوء يوم الامتحان.

بقلم الأستاذة ميادة غالب خليل الجلاد

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x