الرئيسية

حينما تتضخم إلانا

حينما تتضخم إلانا   !!!!

من جميل مايروى ذلك اللقاء بين شمس الدين التبريزي ومولانا جلال الدين الرومي …. حينما وجد ان الرومي يعيش حياة الملوك والامراء …. حشم وخدم وترف …. وهو العالم التحرير ….. فعلم ان شخصيته قد اصابها تضخم إلانا …. فأراد ان يقتل ذلك في شخصه …. فأمره ان يبع الخمر في الاسواق …. فأبى في باديء الامر …. ولكن لم يجد بداً من ذلك ففعل …. وبدا يجوب الاسواق وعلى ظهره دنان الخمر …. وبدا الناس يلوكونه بألسنتهم …. حتى اذا ما اكمل عمله دون ان يشتري احد منه …، رجع الى شمس حزيناً كئيباً …. فضحك الشمس وقال له الان طهرت فبدأ سيرك …. تذكرت هذه القصة وانا اقرأ ألبرت أنشتاين اعظم عقل فيزيائي عبر التاريخ …. فقد قال في نهاية حياته ان إلانا وهم بصري للواقع ….فالإنسان يجب  ان ينظر الى نسفه دون اي حيثية …. وليعلم ان جميع ماهو فيه هي ادوار تمر به ….فكونه اب هو دور …. وكونه سياسي هو دور …. وكونه عالم هو دور …. فإياك إياك ان تقع ضحية ذلك الدور فانه زائل ومنفك عنك …. رغم ما انت فيه من غنى وشهرة ومنصب ونجاحات …. فكل ذلك وهم …. وحاول ان تصل الى مرحلة الوعي بالوهم …. فهذا بداية حياتك الحقيقية ….. حينما تعرف نفسك …. ومن عرف نفسه فقد عرف ربه !!!! فتنبه ….

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x