Uncategorized

حقوق الإنسانية في الإسلام

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

حقوق الإنسانية في الإسلام :

◂ بقلم الأستاذ فؤاد سلامي ▸

مصدر الحقوق الإنسانية في الإسلام :

يحسب كثير من الناس أن حقوق الإنسان في الإسلام إنما تم رسمها وبيانها في المصادر الفقهية وبفضل اجتهادات الفقهاء؛ فهي حصيلة اجتهاداتهم وثمرة آراءهم؛ غير ان الحقيقة ليست كذلك؛ فالاعتراف بما للإنسان من حقوق في هذه الحياة الدنيا جزء لا يتجزأ من العقيدة الإسلامية المنبثقة من القرآن الكريم، فهي يقين واعتقاد قبل أن تكون ممارسة فقهية او سلوكا أخلاقيا وهذا هو الفرق بين مصدر الحقوق الإنسانية في القرآن الكريم وغيره من المصادر الأخرى .

الخطوط العريضة للحقوق المدنية للإنسان في القرآن الكريم :

عبودية الإنسان لله تعالى : من المعلوم أن مدار العقيدة الإسلامية على ترسيخ حقيقة عبودية الإنسان لله تعالى في يقين كل مسلم؛ والعبودية هي الأثر الأول من آثار مال كرة الله تعالى للإنسان .

و الحقوق التي فطر الله الإنسان على الاحتياج إليها لا يتربص بها إلا عدو واحد و هو عداوة الإنسان لأخيه الإنسان . وما تمزق شيء من هذه الحقوق أو جرد منها أصحابها إلا من جراء استعباد الإنسان للإنسان؛ و لقد أشار القرآن الكريم إلى أن تحرر الإنسان من سطوة أخيه الإنسان لا يستنبت إلا في تربة العبودية الصادقة لله تعالى عز و جل؛ ذلك أن الإنسان عندما يستيقن أنه عبد مملوك لله تعالى وحده و يدرك أنه لا سلطان لأحد غير الله عليه و سرعان ما يثمر هذا اليقين في حياته شيئين اثنين هما : البعد عن ظلم الناس، والاستعلاء عليهم والترفع عن الذل والمهانة لانداده من الناس أيا كانوا .

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x