Uncategorized

تقلب المزاج

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

تقلب المزاج (أسبابه وعلاجه)

تقلب المزاج هو تأرجح المزاج بين عاطفة وأخري في مدة زمنية قصيرة جداً تصل إلي دقيقة. يعتقد الرجال أن النساء فقط هم من يعانوا من تقلب المزاج ولكن اي شخص عرضة للإصابة بتقلبات المزاج ومن الأفضل أن تتعرف على أسباب تقلب المزاج وطرق التحكم فيه؟ 

على سبيل المثال فأنت قد تكون سعيد بشكل لا يصدق خلال دقيقة واحدة وتحزن جداً بعدها ثم تعود مرة أخرى للسعادة.

أحياناً ما تكون أسباب تقلب المزاج واضحة مثل الإصابة بحالة نفسية معينة أو التعرض للانهيار العاطفي. ولكن بعض تقلبات المزاج تحدث بدون سبب واضح، أولئك الأشخاص الذين يعانوا من تقلبات مزاجية حادة قد تلاحظ إصابتهم بمشاكل أخرى مثل الميول للانتحار وتناول المكملات الغير صحية ومشاكل في حياتهم الشخصية والمهنية. لذلك، من الضروري التحكم في تقلبات المزاج من خلال طرق محددة.

 

أسباب تقلب المزاج

يمكن ان يكون تقلب المزاج تجربة مؤلمة جداً للنساء والبعض منهم لديهم الكثير من تجارب تقلب المزاج ولكن الهرمونات ليست دائماً العامل المسئول عن تقلبات المزاج لأن هناك العديد من الأسباب وراء تقلبات المزاج .

 

أولاً : أسباب تقلب المزاج النفسية ..

هناك عدة حالات نفسية تتسبب في تقلبات المزاج ومن المعروف أن هذه الحالات تؤدي إلى تعطيل حياة الأشخاص لدرجة أن المريض يمكن أن يميل إلى الانتحار أو العنف الشديد، فتقلبات المزاج الشديدة ترجع إلى أحد الاضطرابات النفسية التالية، والخبر السار لك هو أن التشخيص المبكر في معظم الحالات يمكنك من علاجها حتى يقوم الشخص باستئناف حياته الطبيعية. ومع ذلك، يمكن أن يعاني الكثير من الأشخاص من تقلبات المزاج في صمت، دون أن يدركوا بأن لديهم مشكلة وقد ينتج عن ذلك سوء فهم لهذه الشخصيات من قبل العائلة والأصدقاء وفيما يلي قائمة بالأسباب النفسية وراء تقلب المزاج.

 

 

 

  • اضطراب فرط النشاط:

الأشخاص الذين يعانوا من هذا الاضطراب لا يتمكنوا من الحصول على علاج له ولكن من الضروري التعامل مع حالتهم لأنهم يشعروا بالإحباط بين الثانية والأخرى. الكثير منهم يعاني من اضطراب فرط النشاط بدون أن يدرك خلال حياتهم بدون تشخيص واضح لها. ينتج عنه مشاعر النقص وعدم القدرة على التعامل مع الأخرين بسبب الشعور بالاكتئاب مما ينتج عنه تقلب المزاج.

  • الاضطراب ثنائي القطب:

المرضي الذين يعانوا من الاضطراب ثنائي القطب يعانوا من تقلب المزاج وهو من الأمراض المنتشرة بكثرة في الولايات المتحدة ويجب طلب مساعدة الطبيب قبل أن يتحول إلى الاكتئاب ينتج عن الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب أن المرضي يعانوا من الكثير من الطاقة وغالباً ما يفتقروا إلى الحاجة للنوم والإسراف في النفقات المالية الخاصة فهم يواجهوا التخبط بين النقضين. لأنه ينتقل من حالة السعادة إلى حالة الحزن كما أنه غير قادر علي ضبط المزاج لكي يتناسب مع هذه المشكلة. .

  • اضطراب الشخصية:

المرضي الذين يعانوا من اضطراب في الشخصية غير قادرين علي الحفاظ واستمرار أي علاقة بسبب المشاعر المضطربة حول أنفسهم والأخرين.

  • الاكتئاب:

يتسبب الاكتئاب في الشعور بلحظات السعادة وفجأة التحول إلى لحظات الحزن وبذلك تعاني من تقلب المزاج. فهي أعراض الاكتئاب.

  • التوتر والقلق:

يتعامل الأشخاص مع التوتر بطرق مختلفة ويصعب التعامل معها منها الصراع من الزوج أو التعرض للانزعاج من تصرفات الأطفال، المشاكل المالية وأحياناً ينتج عن التوتر الانهيار.

 

ثانياً : أسباب تقلب المزاج الغير نفسية ..

  • عدم التوازن الكيميائي:

عندما يتأثر إنتاج الدماغ بالناقلات العصبية مثل السيروتين، الدوبامين، ينتج عنه تقلبات المزاج.

ويعاني الأشخاص من تناوب المشاعر بين الحزن والفرح والاكتئاب والقلق والإجهاد والخوف.

  • الخرف:

من أعرض المعاناة من الخرف هي تقلب المزاج سريعاً بالإضافة إلي تقلص القدرة على التفكير ومواجهة صعوبة في العمل.

  • أورام الدماغ:

يمكن أن يرجع تقلب المزاج إلى وجود ورم بسيط في الدماغ. لذلك، عندما يتكرر لديك الشعور بتقلب المزاج واستمراره لفترة طويلة تحتاج إلى استشارة الطبيب.

  • سن اليأس:

تتعرض النساء إلى تقلبات مزاجية شديدة خلال إقطاع الطمث وغالباً ما تحدث بسبب التغيرات الهرمونية. يؤثر هرمون الأستروجين على إنتاج مادة السيروتين وتنظيم المزاج العصبي.

كما أن خفض مستوي هرمون الأستروجين يؤثر علي المزاج، مما يجعلك تعاني من تقلب المزاج.

  • البلوغ:

مع الدخول في مرحلة المراهقة، تبدأ التغيرات الجسدية والعاطفية في الظهور وهذا ينتج عنه اضطراب في طريقة حياتهم العادية. في هذه المرحلة يصبح الأولاد والبنات عرضة لتقلب المزاج ومشاعر النقص، لذلك لا تساء فهمه.

  • الحمل:

يسبب الحمل تقلبات المزاج في جسم المرأة وعند وصول الحمل إلى الذروة تنخفض مستويات الأستروجين. بالإضافة إلى أن المرأة تعاني من ضعف الثقة بالنفس وعدم القدرة على أداء المهام المعتادة. وخلال هذه المرحلة تعاني النساء من مراحل تقلب المزاج.

  • التغيرات الهرمونية:

من الأسباب الشائعة لحدوث تقلب المزاج عند المرأة هي أنها تمر بمراحل مختلفة لتغير الهرمونات منذ بداية مرحلة المراهقة، الدورة الشهرية، الحمل والتي تؤدي إلى تقلب المزاج خلال هذه الفترة.

تؤثر هرمونات تقلب المزاج على الناقلات العصبية في الدماغ التي تتحكم في المزاج. ينتج عنها انخفاض في مستويات هرمون الأستروجين في الجسم بسبب انقطاع الطمث ويتسبب في تقلب المزاج .

  • الأثار الجانبية للأدوية:

أي شيء يدخل الجسم لديه القدرة على تغيره، بما في ذلك الحالة المزاجية. وتشمل الأسباب الشائعة وراء تقلبات المزاج هي كثرة استخدام الأدوية مثل أدوية الاكتئاب التي تقوم بتغير كمياء الدماغ وهذا ينتج عنه تقلب المزاج.

كما أن بعض الادوية تؤدي إلي تغير في الهرمونات ومنها أدوية السيطرة علي الكوليسترول، ضغط الدم، بعض المضادات الحيوية.

  • الإجهاد:

الهرمونات المسئولة عن الإجهاد تستجيب إلي تقلب المزاج. ويقلي اللوم على هرمونات التوتر والقلق بأنها تؤثر على كيمياء الدماغ وهي كمية كافية لجعل المزاج يصعب التنبؤ به. عند التعرض للضغط والتوتر الشديد لفترات طويلة يؤثر على الناقلات العصبية بطريقة سليمة.

  • النظام الغذائي:

في الواقع أن النظام الغذائي هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لتقلب المزاج عند الكثير من الأشخاص في مختلف الفئات العمرية. وقد أظهرت بعض الدراسات أن النظام الغذائي المرتفع الدهون يمكن أن يؤثر سلباً على الأمعاء وظهور اعراض الاكتئاب.

 

تقديم الأستاذة نادية مهدي عجيرش

جمهورية العراق

عضو عام A/CS0372

الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x