علم النفس

تفادى الانفعالات

المواقف التي تجعلنا ننفعل ونغضب ونثور بسرعة كثيرة جداً في حياتنا. الكل يعرف ما يمكن أن تجرّه هذه الإنفعالات السريعة وغير المسيطر عليها من أذى لصحة النفس والجسد. فكيف نتفاداها ؟ كيف يمكن أن نتراجع عن الانفعال في عزّ ثورته ؟ ذلك ممكن بواسطة هذا التمرين …

-الأوكسجين هو الغاز الذي يعيش عليه جسمك. كلما شعرت بحاجتك إلى المزيد من الطاقة خذ نفساً عميقاً لتزود عضلاتك بالمزيد من الأوكسجين ، بالمزيد من الوقود.

هل لاحظت يوماً أنك تلتقط إيقاع النشاط الذي يدور حولك ؟ قم بمجهود واعٍ كي لا تنفعل وفقاً لحركة السير المزدحم في الشارع ، الضجة الصادرة عن الإذاعة أو التلفزيون أو الناس المسرعين إلى أعمالهم. استمع إلى موسيقى بطيئة الإيقاع ، امضِ نصف ساعة في مكان يتحرك الناس فيه ببطء كالحديقة العامة، محل لبيع الأزهار أو مكان عبادة . استرخ وأنت تستسلم لإيقاعات أكثر تمهلاً .

حاول أن تزفر كل ذرة من الهواء القديم الموجود في رئتيك ، وسوف يكون الشهيق التالي عميقاً بصورة تلقائية ويمنحك الطاقة .

اشعر بتأثير التنفس العميق المهدئ : خذ عدة أنفاس سطحية سريعة وسوف تشعر بالتوتر على الفور. سيبدأ جسمك بالتصرف كما لو أن خطراً ما يحدق بك وستبدأ بالشعور بالقلق . والآن تنفس بعمق وبطء وسوف تشعر بالاسترخاء على الفور. سوف تعمل دقات قلبك ودماغك بتموجات بطيئة ، وسوف تصبح أنت أكثر هدوءاً . ما إن تشعر بفرط الإثارة يمكنك أن تهدئ نفسك عن طريق أخذ نفس عميق.

الجزء الذي يسجل الروائح من دماغنا هو نفسه ذلك الجزء الذي يتحكم بالانفعالات والذكريات، لذا فإن الأحاسيس التي يوقظها العبير تبقى قوية ومباشرة. إحدى أسهل الطرق وأسرعها لتغيير المزاج هي استخدام عطر يثير فيك ذكريات مبهجة. جرب عدة أنواع من العطور لكي تجد العطر الذي يبعث الهدوء في نفسك.

جرب عطر اللافندر : إذا شعرت بأنه يرضيك، اشتر منه عطراً على شكل رذاذ واحتفظ به معك ليكون بمثابة عطر شخصي لك .

أو احتفظ بعلبة من الفانيليا في مطبخك للطهو ولتهدئتك على السواء. البابونج ذو شذا باعث على الارتياح أيضاً . اشرب شاي البابونج واكتشف إن كان لديه مفعول مهدئ عليك. تنشق زيوتاً عطرية منشطة مثل الليمون الحامض، الياسمين، النعناع الفلفلي في ساعات الظهيرة التي تشعر فيها بالنعاس لكي تبقى نشيطاً متيقظاً .

لا تخشَ من التنفس بطريقة خاطئة عندما تتنفس بعمق ، فأنت لست بحاجة إلى معرفة تقنيات خاصة باليوغا من أجل القيام بذلك. في الواقع ، إن محاولة اتباع طريقة معينة للتنفس يمكن أن تسبب لك التوتر ! فقط دع بطنك يتحرك إلى الداخل وإلى الخارج كالبالون أثناء الشهيق والزفير.

غالباً ما يكون عدد الأنفاس في الدقيقة الواحدة اثني عشر إلى أربعة عشر نفساً . حاول أن تجعلها بطيئة لتصبح ثمانية أنفاس عميقة في الدقيقة .

روائح مهدئة : رائحة احتراق الحطب في الموقد ، رائحة العشب المقصوص حديثاً ، رائحة أقلام التلوين ، رائحة الطعام الشهي ، رذاذ البحر ، تحميص الخبز ، القهوة الجيدة.

عندما تتنفس ردد ما نترا مهدئة خاصة بك : « تنشق الهدوء ، ازفر التعاسة ، تنشق الفرح ، ازفر المشاحنات ، تنشق الطاقة ، ازفر القلق، تنشق السعادة ».

 

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x