الرئيسية

تعزية ومواساة فضيلة الدكتور محمد منير الشويكي

لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى

اصبر لكل مصيبة وتجلد ، وأعلم بأن المرء غير مخلد

فضيلة الدكتور محمد منير الشويكي الحسيني :

لقد بلغنا خبر وفاة خالكم المرحوم الحاج غسان بدوي أبو لؤي رحمه الله تعالى ونقول : أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم وغفر لميتكم وتغمده برحمته ورضوانه وأصلح ذريته جميعاً .

ولا يخفى على الجميع أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود ، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام ، فلو سلم أحد من الموت لسلموا ، قال الله سبحانه : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) ، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والاحتساب والقول كما قال الصابرون ( إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) وقد وعدهم الله على ذلك خيراً عظيماً ، فقال ( أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ  الْمُهْتَدُونَ ) وصح عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : ( مَا مِنْ عَبْدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ فَيَقُولُ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا إِلَّا أَجَرَهُ اللَّهُ فِي مُصِيبَتِهِ وَأَخْلَفَ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا ) . فنسأل الله أن يجبر مصيبتكم جميعا ، وأن يحسن لكم الخلف وأن يعوضكم الصلاح والعاقبة الحميدة . ونوصيكم بالصبر والاحتساب والتعاون على البر والتقوى والاستغفار للمرحوم ، والدعاء له بالفوز بالجنة والنجاة من النار، جبر الله مصيبة الجميع وضاعف لكم جميعاً الأجر وغفر لميتكم وأسكنه فسيح جنته ، إنه سميع قريب .

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره يتقدم الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي بخالص وأحر التعازي والمواساة إلـــى فضيلة الدكتور محمد منير الشويكي الحسيني بوفاة خاله المرحوم الحاج غسان بدوي أبو لؤي رحمه الله تعالى ..

نسأل الله للفقيد الرحمة و الغفران ،، اللهم انزل على أهله الصبر والسلوان وارضهم بقضائك ونسأل الله العظيم أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يسكن فقيدهم الفردوس الأعلى ،، اللهم انه عبدك وابن عبدك و ابن أمتك مات وهو يشهد لك بالوحدانية ولرسولك بالشهادة فأغفر له إنك أنت الغفار ،، اللهم آنس وحشته وارحم غربته وقه عذاب القبر وعذاب النار ، اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم فسح له في قبره واجعله روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار ، اللهم أنقله من ضيق اللحود والقبور إلى سعة الدور والقصور مع الذين أنعمت عليهم من الصديقين والشهداء والصالحين ، اللهم أبدله داراً خيرا من داره وأهلاً خيرا من أهله وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار ، اللهم عامله بما أنت أهله ولا تعامله بما هو أهله ، اللهم اجزه عن الإحسان إحسانا وعن الإساءة عفواً وغفراناً ، اللهم إن كان محسناً فزد من حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته ،، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ، ولا تجعله حفرة من حفر النار ، اللهم أفسح له في قبره مد بصره افرش قبره من فراش الجنة ،، اللهم أعذه من عذاب القبر ، وجاف الأرض عن جنبيه ، اللهم أملأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور ، اللهم إنه في ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة القبر وعذاب النار ، وأنت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك أنت الغفور الرحيم . 

زيـــاد الدلـــوي

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x