الرئيسية

تعزية ومواساة المستشار حامد العبدلي بوفاة خاله المرحوم سالم عبدالوهاب العبدلي

☚ يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

 

لله ما أخذ وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب

اصبر لكل مصيبة وتجلد … واعلم بأن المرء غير مخلد

 

إلى / مستشار الاتحاد الأستاذ حامد العبدلي المحترم

م   / تعزية ومواساة

 

لقد بلغنا خبر وفاة خالكم المرحوم سالم عبدالوهاب العبدلي رحمه الله تعالى ونقول: أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم وغفر لميتكم وتغمده برحمته ورضوانه وأصلح ذريته جميعاً.

ولا يخفى على الجميع أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود ، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام ، فلو سلم أحد من الموت لسلموا ، قال الله سبحانه : (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ) ، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والاحتساب والقول كما قال الصابرون (إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) وقد وعدهم الله على ذلك خيراً عظيماً ، فقال (أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) .

وصح عن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أنه قال: (مَا مِنْ عَبْدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ فَيَقُولُ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا إِلَّا أَجَرَهُ اللَّهُ فِي مُصِيبَتِهِ وَأَخْلَفَ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا) . فنسأل الله أن يجبر مصيبتكم جميعا، وأن يحسن لكم الخلف وأن يعوضكم الصلاح والعاقبة الحميدة. ونوصيكم بالصبر والاحتساب والتعاون على البر والتقوى والاستغفار للمرحوم، والدعاء له الفوز بالجنة والنجاة من النار، جبر الله مصيبة الجميع وضاعف لكم جميعاً الأجر وغفر لميتكم وأسكنه فسيح جناته، إنه سميع قريب. الفاتحـــة …

زيـــاد الدلـــوي       

الأمين العام رئيس مجلس الإدارة

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x