علم النفس

السقوط أثناء النوم ( hypnic jerk )

هل حدث معك مرة أن كنت على وشك . الدخول في نوم عميق بمنتهى السعادة ثم فجأة . شعرت بأنك تسقط ويهتز جسمك من الصدمة ؟
يحدث هذا في أغلب الأحيان أثناء النوم الخفيف جدا . عندما تتر
اجع درجة حرارة الجسم ويبدأ القلب بالتباطئ . ويترك الدماغ السيطرة على العضلات فيقوم الدماغ باختراع حلم صغير تشعر فيه بأنك تسقط من أعلى منحدر على سبيل المثال .. وهذة تعتبر ألية تنقذك من الموت بسبب توقف أنظمة جسمك من شدة التعب والارهاق . 

اهتزازت بداية النوم (إحساس السقوط خلال النوم hypnic Jerk

هي عبارة عن نفضات عضلية لاإرادية تحدث في فترة الانتقال من اليقظة إلى النوم, يصفها الناس الذين يعانون منها على أنها مشابهة لاحساس السقوط من مكان مرتفع أو على أنها صدمة كهربائية يمكن أن تتسبب بحركة الجسم على السرير. لقد لوحظ أن هذه النفضات تتكرر بتواتر أعلى في الليل عند الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم ليلا كما أن هذه النفضات يمكن أن تكون نتيجة للانزعاج أو الاكتئاب أو التعب والارهاق.

فرضيات اهتزازت بداية النوم:
1-عندما يدخل الجسم مرحلة النوم فإنه يخضع لجملة من التبدلات في منظومات متعددة كمنظومة التنفس ودرجة الحرارة وكذلك الاسترخاء العضلي…هذه الاخيرة يمكن أن تكون السبب في حصول اهتزازات بداية النوم.
يفسر الدماغ علامات الاسترخاء العضلي على أنها علامات مشابهة لحالة السقوط من مرتفع ويبعث بإشارات إلى الاطراف مسببا تقلص العضلات وحدوث الاستيقاظ المفاجئ. لهذا السبب فإن النفضات تحصل.وهذا غالبا مايحصل بالنسبة للناس الذين يشعرون بأنهم يسقطون أو يرون أنفسهم يسقطون عندما يكونون نائمين.

2-الفرضية الثانية: تقول أن اهتزازت بداية النوم تحصل خلال مرحلة حركات العين السريعة من النوم (أو مايعرف بنوم الريم أو النوم المتناقض).من المعلوم أن الاحلام تحدث خلال نوم الريم وكذلك فإن سائر الحركات العضلية الارادية تتوقف خلال هذه المرحلة مع هبوط تام في التوتر العضلي. يعاني بعض الناس من اهتزازات خفيفة الشدة في العين أو الاذن خلال نوم الريم وهذا أيضا سبب آخر عند حدوث نفضات بداية النوم.

تحدث اهتزازات بداية النوم مرة أو مرتين في الليل عند غالبية الناس, .يمكن لهذه النفضات أن تتكرر بتواتر أعلى لدى أولئك الناس الذين يجدون صعوبات في النوم.
في الحالات الشديدة فإن هذه النفضات يمكن أن تتكرر كل 30 ثانية وهذا مايعرف باضطراب حركة الاطراف الدورية.
يتفاعل الجسم مع حالة الدخول في النوم بالطريقة نفسها التي ينتفض فيها الجسم عند الموت ولذلك يمكن اعتبار اهتزازات بداية النوم على أنها منعكس يساعد الجسم على الحفاظ على حالته الوظيفية.
يسجل الدماغ حالة الدخول في النوم على أنها حالة يحتاج الجسم فيها أن يكون قابلا للتنبيه أو الاستثارة.
هذه النفضات يمكن أن تحصل بشكل نادر عند الاستيقاظ.هي حالة نادرة -كما قلنا- تؤثر على الاعصاب العضلية والسمعية.

 

عند بداية النوم السمعي فإن الاستيقاظ من النوم يترافق مع صوت انكسار شديد أو تحطم قوي حيث يبدو الصوت وكأنه قادم من الرأس.
يصاب الكثير من الناس بنفضات بداية النوم ولكنها لاتكون بالقوة الكافية لتوقظهم من النوم وبالتالي فإنه يتعذر عليهم إدراكها.
10% من الناس يعانون من هذه النفضات ليلا بينما 80% يصابون بها أحيانا أما الـ 10% المتبقية فلا تصاب بها إلا نادرا.

عندما ينام شخص ما بقربك وتشعر أنه انتفض فجأة بلا أي سبب يمكنك أن تقول عن هذه الحالة أنها اهتزازات بداية النوم.
في حالة اضطراب حركة الاطراف الدورية ليس هنالك نفضة خفيفة بل سلسلة من النفضات التي يمكن أن تستمر لساعات.شريكك في السرير يمكن أن يلاحظ الاعراض.

إذا كنت تعاني من سلسلة من النفضات وكانت هذه الحالة تسبب لك مشكلة فإنه عليك أن تستشير موفر الخدمة الصحية ليخبرك بالسبب ويرشدك لطريقة التعامل مع هذه الحالة.أما إذا كنت ممن يعانون من نفضات فيزيولوجية طبيعية فليس هنالك حاجة للقلق من هذه الحالةلأن هذه الاهتزازات لا تتسبب بأي ضرر للجسم ولا تشكل أي خطر على حالتك الجسدية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x