الرئيسية

التوسل والبكاء لدى الأطفال

✦ ✦ ✦

الطفل إذا استفاد من البكاء في تحقيق أغراضه ، فإنه سوف يستمر في اتباع هذه الطريقة ففي كل مرة يريد فيها شيئا من أبويه .

ونعطى مثالا على ذلك ( نجد أن طفل ما يحتاج الحصول على شيء فيبدأ بالبكاء والنحيب المتواصل ) وهذا طمعا منه ففي الوصول إلى ما يريده وهنا يحاول أحد الأبوين إسكاته ويقول له ” حسنا ، اسكت أو ربما يقول له لا ، أبدا لن تأخذ شيئا ” وهنا يستمر التشنج لدى الطفل .

وعليك ففي مثل هذه الحالات بدل الإيجاب أو الرفض أن تلجأ للقول وبحزم ” أوقف هذا البكاء والنحيب في الحال ” .

وهنا أقول لكم عندما يكون الطفل عصبيا ويبكى باستمرار وذلك بقصد الوصول إلى أغراضه فيكون من الأفضل التأكيد له والقول له ” إنك لن تحصل على شيء بالبكاء والنحيب المتواصل أو أي شيء ” أو تقول له ” إذا كنت مصرا على البكاء المستمر فلن أسمعك وسوف أصم آذاني عن أي شيء تقوله “.

وقد يقول أحد الآباء لأبنه ” ان تفكيري عاجز عما تريده أو سماع ما تطلب لأن بكائك المستمر يضعف سمعي ويشوش تفكيري “.

إذا توقف الطفل عن البكاء والنحيب بعد كل ما سمعه فهنا يجب احترام طلبه وتنفيذه إذا كان طلبا مقبولا ومعقولا وأما إذا كان طلبه خارج الحدود المقبولة فيمكن للآباء أن يمتدحا حسن صنيع الطفل وأن يفهماه لماذا لا يمكنهما تنفيذ طلبه .

ان الطفل ينمو يوما بعد يوم ولكن عندما يحس هذا الطفل بأن نموه يشكل تحديا له ويضغط عليه يصبح متوتر الأعصاب وقد يلجأ إلى البكاء والنحيب المستمر .

وهناك بعض الأمور تعجل الطفل يكثر فى البكاء والنحيب المتواصل نذكر منها الاتي :

1-     تغيير المدرسة .

2-     الانتقال من بيت لبيت وترك البيت الذى كان يعيش فيه .

3-     الاختلافات التي تحدث بين الآباء .

ويجب على الأبوين مساعدة الطفل على معرفة الآثار السلبية التي يتركها البكاء والنحيب المتواصل فى الآخرين .

لا تعطوا الطفل ما يريد إذا استمر وصمم على البكاء والنحيب وحاولوا أن تساعدوا الطفل على الإفصاح عما يريد بالكلمة الحلوة والإشارة الذكية وأكدوا له أن هذه الأساليب أفضل بكثير من البكاء والنحيب المتواصل المزعج الذى لا طائل منه .

ويأتي بعد ذلك سلاح آخر قد يستعمله الطفل وهو سلاح التوسل ويستعمله الطفل لتحقيق ما يريده عندما يحس أن هذا السلاح له تأثير على أبويه ويأتي له بالنتيجة التي يرغبها .

وإذا تحزب أحد الأبوين للطفل ، ولام الآخر على تشدده فسيكون اللوم مكافأة للطفل وإذا رفضتم إعطاء الطفل شيء فأصروا على الرفض في كل مرة يطلب فيها نفس الشيء على الرغم أنكم قد تضطرون إلى تكريم الطفل في بعض الأحيان أثناء وجودكم في السوق مثلا .

والسؤال هنا : هل يمكن لهذا التكريم أن يعلم الطفل أن التوسل قد يجدى في بعض الأحيان ؟ في تلك الحالة على الأبوين الاستمرار في التأكيد وتقول له إذا أصريت على التوسل فلن أشترى لك شيئا من السوق ، أما إذا طلبت منى شيئا بأدب فأنا أعدك في التفكير في قبول طلبك أو رفضه وفى حالة رفضي فعليك تقبل قراري دون مجادلة وعندما يحتج الطفل فقوموا بإفهامه أنك لن تحصل على ما تريد بهذا الأسلوب المزعج .

كما يجب على الآباء توصية الطفل بضرورة تمالك نفسه قبل سماع أخبار سيئة ثم عليكم التعاطف مع مشاعر الطفل حتى لا يشعر بأنكم قد تخليتم عنه وأشعروه بمساندتكم له برغم أنكم لا تستطيعون في الوقت الحاضر تنفيذ رغباته .

إذا ضاع الطفل في دوامة التوسل والرجاء فأكدوا له ” افعل ما تريد قلت إننا لن نشترى اللعبة هذه المرة وأكره أن أراك تعيسا لهذا السبب ، لذلك سأساعدك في التفكير بأشياء أخرى قد تسعدك ” .

  بقلم المستشار الأسري والتربوي الأستاذ محمد فايد 

يداً بيد نحو مستقبل آمن ومزدهر

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x