الرئيسية

أخطاء شائعة في مسميات الطب البديل أو الطب التكميلي

أخطاء شائعة

✍ هي مُسميات خاطئة جرت على لسان الناس بجهل أو بغرض تغييب دور الطب الأصيل الذي تطور منه الطب الحديث بكل ما له وما عليه من مآثر ومآسٍ ☤ إذا لا يُعقل أن يُصبح الأصل فرعًا بديلاً أو مكملاً لمجرد ظهور التطور الطبي الأكاديمي ☤

✍ ومنذ منتصف القرن الماضي ظهرت تلك المُسميات التي أريد بها إزاحة الطب الأصيل من الطريق لإفساح المجال للطب الأكاديمي أن يحتل الدور العلاجي بالكامل لكافة أمراض الإنسان ☤

✍ وكانت الدعوى التي ظهرت وتعالت نغمتها أن الطب الأصيل غير مقنن وغير آمن وهو الذي صاحب الإنسان وعاش معه آهاته وآلامه وخفف عنه منذ فجر التاريخ فأصبح بنظرهم تكميليا أو بديلا وطغت تلك التسمية على السنة الجهلاء ليُردِّدُها افتراءًا على الأصل الذي كان ولا يزال موجودًا ☤

✍ وفي الحقيقة أن الطب الأصيل سيظلُ شامخا ربما يخبو نجمه وقتًا ثم يسطع مرة أخرى على فترات متقاربة أمام ظهور صرعات علاجية جديدة والدليل على ذلك أن الصين التي يبلغ تعدادها حوالي سُدس تعداد العالم لا يزالون يعتمدون كليا على الطب الأصيل حتى يومنا هذا ☤ وكذلك شعب الهند الذي يُناهز المليار ☤ وأغلب شعوب آسيا بل إن أوربا قد أخذت تقر كثيرًا من الطرق العلاجية التي تنتمي إلى الطب الأصيل ☤ ومنها طرق العلاج بالإبر الصينية والحجامة والعلاج باللمسة والتدليك والعلاج بالأعشاب والنباتات الطبيَّة التي انتشرت صيدليات خاصة بها في العالم المتقدم والمتحضر ☤ وغيرها الطرق العلاجية التي تأصلت بانتمائها إلى الطب الاصيل ☤

لايك-وشير-وتعليق

Subscribe
نبّهني عن
guest
Country or city
التقييم
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عذراً .. لا يمكنك نسخ المحتوى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x